إقالة مسؤولين في الهيئة السودانية للاتصالات بعد احتجاجات تدعو اسقاط النظام

ذكرت تقارير إعلامية صادرة من الخرطوم، مساء الخميس، أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أصدر قرارات بإعفاء مسؤولين بالهيئة القومية للإتصالات من مناصبهم.
وقالت الإعلامية السودانية رفيدة ياسين العاملة في قناة العربية السعودية، إن الرئيس عمر البشير أصدر قرارًا رئاسيًا بإقالة مدير الهيئة والاتصالات الحالي.
وأضافت رفيدة ياسين في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”, إن القرار جاء وسط ترجيحات عدم قطعه لشبكة الانترنت خلال التظاهرات السودان ، حسب قولها.
وفي توضيح أكثر قالت صحيفة الراكوبة السودانية إن القرارات الرئاسية التي أصدرها البشير شملت إعفاء مدير الهيئة بروفيسور عز الدين كامل ومدير مركز المعلومات بالهيئة مبارك محمد أحمد حمد فيما تم تعيين يحيى عبدالله ومحمد عبدالرحيم خلفين لهما على التوالي.
وقتل نحو 6 سوادنيين وأصيب العشرات بجراح متفاوتة خلال قمع الشرطة السودانية لمتظاهرين خرجوا في تظاهرات حاشدة ضد الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها البلاد.
إستخدمت خلالها الشرطة السودانية القوة المفرطة في تفرقة المتظاهرين وأغلقت شوارع رئيسية فيما خشية وصول المتظاهرين إلى القصر الرئاسي، و فرضت حالة حظر للتجول في الكثير من المناطق التي شهدت مواجهات عنيفة.